Thursday, April 03, 2008

احضان الاصدقاء



ارتباك يشق طريقه في كل انحاء قلبي المرتجف, فهل من غطاء يلف لحمتي من حنية.

يا لها من مصخرة, الحنية موجودة, و العطاء الانساني المنهمر موجود و سليقتهه كلمات اصدقائي الحزينة, الفرحه , الفكاهية و المبعثرة بهجا و نيرانا في هذا الكون....... لكنها...لا ادري... لا تأتي الى القلب لتسكن ارتجافاته, و لا تسد تشققاته التي باتت تمدد الى شتى الاتجهات, ليبقى قلبي اشلاء لحمة اصدقاثي المتبعثرة ما بعد التذكرة........ كلماتهم و جملهم و حكاياتهم التي اعشقها ...لكنها....هذي الكلمات لا تروي تشققاتي لتجعل مني ارض خصبا, سوي ارض ناشفة و غير قادرة للبكاء لتروي بدموعها ارض قلبي.

ن. يا صديقتي, يا لك من روح عبرة, يا للك من شعلة ذكاء كبرة, و يا لروحك الحالمة الواقعية.... قلبك في المثل والاحلام و راسك بكتب تقارير هموم الايتام.
و يا ع., من صمم قلبك هو الرحمان و من قاس صبرك لاستوقفت امواج البحر انكساراتها الغابرة لشحة المحيطات, يا ع., روحك الخيرة النظيفة تبقي شمعة الامل, الالهام لتنير دربي في كل الايام, في العتمة و الضياء.

ي., يا جندي العراق المجهول, يا فتى لم تكشف الايام نخوتهة و يا ايها الصبي الناضج و سبقت ايامك بالتفكير.

و يا ر., يا بهجة النكات و الكلام , و تدفقات حركات عفوية...يا حركة الصبا و نبض الاحساس المفعم بالحيوية.

. ما تبقى سوى, هي لحظات وداع و سوف ارتوي حب الاصدقاء عندما احضنهم و ارتشف من دفئهم لاتذكر ذكرياتنا و ابتسم نحو دربي الى الامام.

اصدقاء العمر

اعرف سوف لم احضن اخواني ....لا ابالي فهم بالقلب.

الى الامام.........ابتسم !

2 comments:

Anonymous said...

عزيزتي

ارجو ان تقومي بتحسين لغتك العربية فهي للاسف ضعيفةللغاية

ان لغة رائعة كالعربية تستحق بذل الجهود في التدريب والتمرن على الكتابة والقراءة بها بشكل جيد

شكرا

Gilgamish said...

Thank you so much. I have left Iraq ever since i was 12 and i know i need more schooling in arabic to reach a much acceptable standard, though sometimes i feel the longing to write in arabic and sometimes i feel i can only express certain things in arabic, dunno why it came out that way.

but will do, thanx for the advise. :)